بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي علم بالقلم ,علم الانسان مالم يعلم ,وجعل العلم والعمل نقيضا للجهل والكسل , وله الحمد أن وهبنا العقل فأجزل , وهدانا النجدين فأجمل , فله الحمد حمد الشاكرين والصلاة والسلام على سيد المرسلين واله الطيبين الطاهرين .

وبعد

فأن تكليفي بمهام عمادة كلية القانون جامعة كربلاء وماحملتني من أمانة ان أؤديها بما اوتيت من عزم وقوة لاكمال ماسبقني به زملائي ممن تكلف بهذه المهام من اجل التقدم الى الامام وتحقيق النقلة النوعية في ازدهار الكلية والارتقاء بها لتحتل مكانها الذي تستحق ….

لقد حققت الكلية منذ تأسيسها عام 2000م طفرات نوعية في تدريجها في التصنيف وسبقت نظيراتها من الكليات الاخرى في برامجها الاكاديمية , فأستحدثت الدراسات العليا في الفرعين العام والخاص وللدراستين الدكتوراه والماجستير ففي عام 2008/2009 استحدثت دراسة الماجستير في الفرع الخاص وفي العام الدراسي 2010/2011 استحدثت الدكتوراه الفرع الخاص وفي العام الدراسي 2012/2013 كثفت الكلية جهودها لتستحدث دراسة الماجستير قي الفرع العام حتى تكللت ثمرة هذه الجهود بأستحداث الدكتوراه في الفرع العام وايضا تكللت الجهود بأستداث دراسة الدبلوم في القانون الخاص 2021/2022 ولم تكتف الكلية بماحققته من انجاز فاق التصور , بل راحت تختزل الزمن من اجل تحقيق اهدافها ورسالتها ورؤيتها بعد ان وضعت الخطط والبرامج ذات السقف الزمني المحدد بدقة للوصول الى الهدف المنشود فكان العمل يجري بخطين متوازيين في الجانب العلمي والخدمي , فكما اصبحت الكلية منارا وليلا ونبراسا في العلم والبحث , فانها اصبحت جنة غناء بمساحتها الخضراء , لتكون بحلة انيقة وبجذور بحثية وعلمية عميقة , فازداد مؤشر روادها من الباحثين وطلبة الدراسات العليا في مراجعة مكتبتها التي تحتوي على ألاف المراجع والمصادر القانونية الدستورية ومن الكتب والرسائل والاطاريح والدوريات بينما اخذ الخط البياني في التقدم بدرجات عالية في طلب الاشراف على الاطاريح والرسائل من قبل الطلبة الخارجين لماتضمه الكلية من النخب والاساتذة الاكفاء اصحاب الالقاب العلمية العالية .

وقد عززت الكلية من انفتاحها على مؤسسات ودوائر الدولة والمجتمع لتساهم في المؤتمرات والندوات وورش العمل وتقديم الدراسات القانونية لاعلى المستويات التشريعية في الدولة , من اجل بناء عراق مزدهر ذو أسس وقواعد قانونية ودستورية رصينة …. ولن يتوقف عطاءنا مازال دم يجري وقلب ينبض في حب الوطن .

العميد

أ.م.د عبد الله عبد الامير طه