كلمة عميد الكلية الدكتور ضياء عبد الله عبود الاسدي 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

"وقل أعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون"

للجامعة خصوصيتها التي تمتاز بها عن مؤسسات الدولة الأخرى ودوائرها, فهي الراعية والحاضنة للأجيال الشبابية التي يعول عليها في بناء الوطن ومستقبله والمنمية لقدراتهم ومؤهلاتهم الذاتية والعقلية والفكرية والثقافية من أجل إعداد وتهيئة جيل مسلح بالعلم والمعرفة للارتقاء بالأوطان وأهلها, وبعد إن تم تكليفنا بمهام عمادة كلية القانون في جامعتنا العزيزة نسأل الله سبحانه وتعالى أن نكون بقدر هذه المسؤولية المهمة والكبيرة في إدارة هذه الكلية و مواصلة المسيرة العلمية فيها بعد إن بذل السيد العميد السابق الأخ الكبير و الأستاذ القدير الأستاذ الدكتور(عباس علي محمد الحسيني)مجهوداً علميا وإداريا وتربوياً كبيراً يشار له بالبنان, ونأمل من الله سبحانه وتعالى أن نكون بقدر هذه الأمانة التي وضعت في أعناقنا وأن نؤديها خير أداء نحفظها ونرعاها من خلال مواصلة المسيرة العلمية فيها سواء في الدراسات الأولية أو الدراسات العليا هذا من جهة, ومن جهة أخرى متابعة المسيرة الإدارية من خلال الاهتمام بالبنى التحتية والخدمية للكلية وكذلك تنمية مواردها البشرية والتي ساهم فيها وبدون أدنى شك من سبقونا في عمادة هذه الكلية فجهودهم التي بذلت في إدارة هذه الكلية ورعاية شؤونها العلمية أمور مشهودة, ولا يمكن إنكارها من كل ذي لب وعقل, وسنكمل هذه المسيرة المشرقة من حيث انتهى لنرتقي بهذه الكلية الى سلم المجد وان تكون على ربوة من بين نظيراتها من الكليات الأخرى فلن ادخر جهدا من شأنه الرقي بهذه الكلية إلى مصاف الكليات العالمية العريقة ورائدنا في ذلك تضافر جهود تدريسيي وموظفي كليتنا الحبيبة ومن الله العون والتوفيق.

 أ.م.د. ضياء عبد الله عبود الجابر

عميد كلية القانون وكالة     

جميع الحقوق محفوظة لكلية القانون       تصميم:م.مهندس رلى المطيري .......