مجلة المبدعون تزور كلية القانون وتلتقي بالعميد

    زارت مجلة مبدعون الصادرة عن دار السلطان للصحافة والنشر والإعلام ، كلية القانون جامعة كربلاء والتقت بالسيد العميد الأستاذ الدكتور ضياء عبد الله عبود الجابر ووجهت له مجموعة من الأسئلة من خلال اللقاء وتناولت مواضيع تأسيس الكلية ومسيرتها العلمية فأجاب السيد العميد عن التأسيس الذي ابتدأ في العام 2000 وكانت مرتبطة بجامعة بابل وفي مكانها القديم الكائن في منطقة باب السلالمة في إحدى البنايات العائدة لمديرية التربية في كربلاء وبعد تأسيس جامعة كربلاء في العام 2002 فكت الكلية ارتباطها بجامعة بابل وارتبطت بجامعة كربلاء وفي العام 2008 انتقلت الكلية الى بنايتها الجديدة الكائنة في مجمع جامعة كربلاء في فريحة والذي نشغله حاليا .

   وقد شهدت الكلية طفرات نوعية على المستوى العلمي فمن حيث الاستحداث استحدثت الكلية الدراسات العليا الماجستير والدكتوراه للفرعين العام والخاص وخرجت العديد من طلبتها وكذلك استحدثت الدراسة المسائية لطلبة الدراسات الأولية وقد تعاقب على عمادة هذه الكلية ثلاثة عمداء من بعد تغيير النظام المقبور وكل عميد يكمل مسيرة من ابتدأ قبله حتى أصبحت الكلية كما ترونها الآن وهي ماضية بالتطور والازدهار ومواكبة العصر .

وفي سؤال أخر وجهه السيد رئيس تحرير المجلة الأستاذ محمد صباح للسيد العميد عن مساهمات الكلية في تقديم الاستشارات وتشريع القوانين لمؤسسات الدولة وغيرها فأجاب بان الكلية قدمت العديد من هذه المشاريع والاستشارات سواء من خلال المؤتمرات العلمية والبحثية والندوات وورش العمل التي تقوم بها الكلية سواء في القانون الدستوري او القانون العام او الخاص وقد شقت طريقها هذه القوانين الى المؤسسات المعنية وتم العمل بها ومن جانب آخر هناك العديد من الاستشارات القانونية والدستورية التي تقدم بها سواء من قبل السادة أعضاء في البرلمان او من قبل مؤسسات الدولة وهيئاتها ودوائرها فقدمت الكلية الكثير من هذه الاستشارات القانونية والدستورية والتي تم العمل بها من قبل المختصين .

   وفي سؤال آخر عن موضوع تنازع القوانين مثل القانون البحري إذ أن الدول التي ترسو فيها سفننا يتعاملون مع رعايانا وفق لقانونهم أما السفن التي ترسو في موانئنا فنحن ايضا نتعامل وفقا لقوانينهم فلماذا ؟ فأجاب السيد العميد بأن القانون الدولي هو خال من الشوائب والعيوب وليس فيه قصور ولكن يمكن اللجوء الى التحكيم الدولي او غيرها في هذا المجال للأخذ بالقانون الخاص بالتطبيق في محل القضية ولدينا اساتذه من حملة الشهادات والألقاب العلمية العالية البروف في القانون الدولي يمكنهم النظر بالقضية وإيجاد الحلول القانونية اللازمة لها والكلية لا تبخل عن تقديم المشورة القانونية لطلابها .

   وفي نهاية اللقاء قامت المجلة بالتقاط الصور التذكارية مع السيد العميد والسيد مدير مدير الأعلام في الكلية وقد اعربو عن شكرهم وتقديرهم للاستقبال إضافة الى إعجابهم بالكلية وما قدمته من عطاء علمي ثر ومن جهود بحثية وقانونية ودستورية رفد ت مؤسسات الدولة ودوائرها متمنين لعمادة الكلية وملاكتها التدريسية والوظيفية التطور والازدهار والاستمرار بما حققته وستحققه من اعمار ومن جانب علمي رصين تخدم به الوطن وأهله .

                                                                                          سجاد الحسيني

                                                                                           مدير الإعلام

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لكلية القانون       تصميم:م.مهندس رلى المطيري .......