(( كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام ))

   ببالغ الحزن والأسى تنعى كلية القانون / جامعة كربلاء الفقيدة الراحلة المغفور لها المرحومة ( حمزية داود سلمان ) والذي وافاها الأجل بعد وضع وليدتها أثناء الولادة لتنال الشهادة .

وقد كانت المرحومة مثالا صادقا للصفات الإنسانية المتكاملة ، إذ كانت فاعلة للخير متوفقة لطاعة الله ومراضيه متجنبة معاصيه ، ودودة لإخوانها وأخواتها ، تؤدي عملها بإخلاص وإتقان وتفان ، وطالما حظيت باحترام وإجلال أقرانها في العمل وفي المجتمع عامة ، وكذلك المراجعين في محل عملها لتحليها بالسكينة والوقار والجد في انجاز الأعمال الموكلة بها .

وهكذا خسرت كلية القانون دعامة من دعائمها ، فرحم الله الفقيدة واسكنها فسيح جناته وحشرها الله في زمرة محمد وال محمد وجمع بينها وبيننا وبين أولياءه في منازل المخبتين ودار جنات النعيم ورزقها وإيانا شفاعة الحسين ( عليه السلام ) يوم الورود وثبت لنا قدم صدق عنده مع الحسين وأصحاب الحسين ( عليه السلام ) .

   ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

                                                                                           سجاد الحسيني

                                                                                           مدير الإعلام

 

جميع الحقوق محفوظة لكلية القانون       تصميم:م.مهندس رلى المطيري .......